"العناية = السيادة في خدمة المقاصد الحكيمة..."

ببساطة: "سأتّخِذ الخطوات اللازمة لكي أتأكد أنّ كلَّ الأشياء تعمل معًا لتحقيق الأهداف التي لديّ من أجل العالم".

“يوضّح لنا جون بايبر بمهارة كيف أن حقيقة العناية الإلهية ترتبط ارتباطًا مباشرًا بمجالات اللاهوت المتنوعة. تمزج “العناية الإلهية” بين رؤاه اللاهوتية والكتابية الشاملة، وأكثر من أربعين عامًا من الخدمة الرعوية. إنه كنز حقيقي للكنيسة حول العالم وسيكون موردًا قيّمًا لشعب الله لسنوات قادمة.”

شريف عاطف فهيم | فريق الصورة

قس جون،

يفصلنا عن إصدار كتابك الجديد: العناية الإلهية، ثمانية أسابيع تقريبًا [وقت تسجيل هذه الحلقة]. كنت أنتظر هذه اللحظة منذ مُدّة. إنّه كتابٌ ضخم، ومُهِمّ للغاية، ويناسب جدًّا عام 2020، أيضًا مناسب لمَهما يحدث من أحداث في العام الجديد. لديّ اليوم عدد قليل من الأسئلة لأطرحه عليك بشأن الكتاب….

كنتُ أبحث عن تعريفاتٍ “لسيادة الله” و”عناية الله“، ولم أجد تعريفًا يعطيني بصيرة لأفهم الفرق بين المصطلَحين!

هَلَّا تشرح لي الفرق بينهما. أهُما مترادفان؟
وبماذا تُعرِّف هاتين الحقيقتين المجيدتين على حِدَة؟

Pin It on Pinterest

Share This

Share This