فيروس كورونا والمسيح

في إطار الشراكة بين ”خدمة الصورة“ وهيئة ”Desiring God“

“هناك طريقٌ أفضل، وموضعٌ أفضلُ بإمكاننا الوقوف عليه: صخرةُ يقينٍ بدلَ رمال الاحتمالات.”

جون بايبر

الكتاب متاح بهذه اللغات أيضًا:

ألَّفتُ هذا الكتاب الصغير في الأيَّام الأخيرة من شهر آذار/مارس من عام 2020م، في بدايات تفشِّي الوباء العالميِّ المعروف بِاسْم فيروس كورونا، أو الشهير باختصار “COVID-19” (مرض فيروس كورونا 2019).

ليس هذا أمرًا غير مسبوق- سواءٌ على الصعيد العالميِّ أم في أمريكا. فبسبب وباء الإنفلونزا العالميِّ الذي انتشر في عام 1918م (بحسب تقديرات مراكز مكافحة الأمراض السارية)، تُوُفِّيَ خمسون مليون شخص حول العالم، من بينهم أكثر من خمس مئة ألف شخص من الولايات المتَّحدة. كان الناس يشعرون بأعراض المرض في الصباح، ويموتون بحلول المساء. كانت الجثامين تؤخَذ من الشرفات الأماميَّة للمنازل، وتُنقَل إلى قبور حفرتها الجرَّافات. وقد أُطلِق الرصاص ذات مرَّة على أحد الأشخاص لعدم ارتدائه قناعًا واقيًا. أُغلِقت المدارس، وبدأ الخدَّام ورعاة الكنائس يتحدَّثون بشأن معركة هرمجدُّون.

قطعًا، لا تُثبِت السوابق شيئًا. فالماضي هو أشبه بتحذير، وليس قَدَرًا محتومًا. ورغم ذلك، فإنَّنا نشعر في هذا الوقت بهشاشة هيئة هذا العالم. فالأساسات التي كانت تبدو متينة آخذةٌ بالاهتزاز. والسؤال الذي ينبغي أن نطرحه الآن هو:

هل تقفُ أقدامنا على صخرة- صخرةٍ لا يمكن أن تتزعزعَ بتاتًا؟

Digital Book

كتاب صوتي

بالعربية الفصحى*

بالعاميّة المصريّة

كتاب مطبوع

للحصول على نسخ مطبوعة مجانية من الكتاب من أجل كنيستك نرجو التواصل معنا على:

مَن هو مؤلّف الكتاب؟

جون باﻳبر هو المؤسِّس والمعلِّم الرئيسيِّ في هيئة “desiringGod.org”، وعميد جامعة بيت لحم وكلِّيَّة اللاهوت فيها. خدم مدَّة 33 عامًا راعيًا أصيلًا لكنيسة بيت لحم المعمدانيَّة في مدينة مينيابوليس، في ولاية مينيسوتا، وقد ألَّف أكثر من 50 كتابًا، بما في ذلك “الاشتياق إلى الله”، و”لا تضيِّع حياتك”، و”كيف تقرأ الكتاب المقدَّس قراءة خارِقة”.

الصفحات الأخرى:

المسيح وفيروس كورونا

يُمكنكم أيضًا التواصل مع “الصورة” عبر حسابات الخدمة المختلفة على شبكات التواصل الاجتماعي

Pin It on Pinterest

Share This

Share This